الرئيسية / أخبار محلية / طرق علاج ألياف الرحم

طرق علاج ألياف الرحم

الأطباء السبعة– تعد ألياف الرحم من أكثر الاورام الحميدة انتشاراً لدي السيدات في العالم، حيث تعاني ما يقارب 1 من كل 5 سيدات من الألياف الرحمية.

وألياف الرحم هي عبارة عن أورام حميدة تتكون من نفس أنسجة الرحم وتكون مغطاة بكبسولة، وتتواجد داخل الرحم أو داخل تجويف بطانة الرحم أو عضلة الرحم أو من الممكن أن تتواجد خارج الرحم.

أما عن أسباب ألياف الرحم، ذكر استشاري النسائية والتوليد الدكتور رامي الكيلاني أنه وبشكل عام لا يوجد لها أسباب محددة لظهورها، لكن تنتشر بين السيدات ذوات البشرة السمراء أكثر من البشرة البيضاء.

مضيفاً أنها في الأغلب تحدث مشاكل بحسب أماكن تواجدها فإذا ظهرت في بطانة الرحم تسبب نزيف شديد وألم أثناء الدورة، أما إذا تواجدت في أماكن أخرى فإنها تسبب ضغط على المثانة أو ضعط على المستقيم، وتسبب إمساك أو أعراض بولية عديدة.

وعن أعراض ألياف الرحم بيّن الدكتور الكيلاني ” تسبب ألياف الرحم نزيف خلال الدورة الشهرية وعدم انتظامها، تأخر في الإنجاب، الإجهاض المتكرر، تسبب ضغط على المستقيم والمثانة”.

وبحسب الدكتور الكيلاني فإن العلاج يعتمد على الأعراض التي تسببها ألياف الرحم، وقال ” الألياف التي لا تشكل أعراض ولا تسبب مشاكل عند السيدة لا داعي لعلاجها”.

مضيفاً، أنه في حال كانت هناك مشاكل معينة فمن الممكن علاج الأعراض، فمثلاً إذا كانت الأعراض اضطرابات في الدورة الشهرية أو النزيف الرحمي من الممكن إعطاء أنواع معينة من الهرمونات التي تساعد على تخفيف النزيف عند حدوث الدورة الشهرية.

أما في حال سببت الألياف العديد من المشاكل الصحية للسيدة المصابة يفضل حينها استئصال تلك الألياف جراحياً ومن الممكن أن تتم تلك الجراحة بواسطة استخدام المنظار.

وأشار الدكتور الكيلاني إلى طرق حديثة لعلاج الألياف باستخدام الأشعة التداخلية عن طريق الدخول من شريان الفخذ للوصول إلى الرحم وقطع التروية الدموية لتلك الألياف وهذا يساعد على صغر حجمها ومن ثم اختفاؤها، ونسب النجاح فيها عالية جداً.

وأضاف، إذا كانت الآثار كبيرة جداً نتيجة وجود الألياف في الرحم وقد أنهت السيدة الإنجاب وشكّلت العائلة لديها ولا تريد الإنجاب فمن الممكن عندها استئصال الرحم.