الرئيسية / أخبار عالمية / صحة عينيك تكمن في غذائك

صحة عينيك تكمن في غذائك

الرؤية الواضحة والصحية مهمة لضمان جودة الحياة، وإثنين من أهم المخاطر الشائعة التي تواجه صحة العيون هي إعتام عدسة العين والتنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر، والتي يمكن الوقاية منها إلى حد ما عن طريق اتباع نظام غذائي جيد.

توجد بعض العناصر الغذائية الضرورية في الأطعمة الشائعة يساعد وجودها في النظام الغذائي اليومي في الحفاظ على الرؤية الجيدة طوال الحياة؛ فالمواد المضادة للأكسدة تحمي الأنسجة من التأثيرات السامة للجذور الحرة التي تؤدي لتكسر أغشية الخلايا والأحماض النووية، وتتكون هذه الجذور الحرة عند تعرض الأنسجة للأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس مباشرة، دخان السجائر، وملوثات الهواء الأخرى. وتكون شبكية العين معرضة للكثير من الضوء بالتالي تعتبر البقعة الأولية  للضرر من الجذور الحرة مما يجعل الأمر الأكثر أهمية لتوفير مضادات الأكسدة التي تقلل من مستوى الإجهاد التأكسدي العالي.

ونشرت جامعة هارفرد مجموعة من الأطعمة التي تحافظ على صحة العيون :

. اللوتين والزيازانثين :

 وتوجد في السبانخ والكرنب بالإضافة لوجودها في الخضروات الورقية الخضراء، وفي البيض، حيث أن هذين العنصرين من مضادات الأكسدة تقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي المرتبط بالعمر. تدخل هذه العناصر إلى الشبكية والعدسة وتحمي من التغيرات الانحلالية، وتمتص ترددات الضوء مثل الضوء الأزرق والأشعة فوق البنفسجية التي تعزز تكون الجذور الحرة. ومن المصادر الأخرى التي تحتوي عليها أيضاً الكيوي، الكرنب الأخضر، الجريب فروت، والبروكلي.

. فيتامين ج أو حمض الأسكوربيك :

ويوجد في الخضروات والفواكة ويقلل من خطر حدوث إعتام عدسة العين، كما أنه يبطء حدوث التنكس البقعي عندما يعطى بالتزامن مع عناصر غذائية أخرى. يوجد فيتامين ج في الجريب فروت، الفراولة، براعم الملفوف، البابايا، البرتقال، والفلفل الأخضر.

. فيتامين هـ :

وهو واحد من مضادات الأكسدة القوية الموجود في المكسرات، البطاطا الحلوة، والحبوب المدعمة. كما أنه يوجد في بذور عباد الشمس، زيت بذور القمح، زيوت الخضار.

. الأحماض الدهنية الأساسية:

 وهذه الدهون لا يتم تصنيعها في الجسم ولكنها مهمة من أجل صحة وعمل الجهاز العصبي، عمليات الأيض والمناعة. ومن هذه الأحماض المهمة حمض أوميغا 3 الدهني وهو ضروري ومهم لوظائف الشبكية وتطوير الرؤية حيث تتركز في الأجزاء الخارجية لخلايا المستقبلات الضوئية.

وتعتبر هذه الأحماض مضادة للالتهاب وتقي من الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر، وعادة ما توجد بالسالمون، السردين، التونا، سمك الهلبوت، والسمك المفلطح.

. الزنك:

هذا العنصر هو عامل مساعد في نقل فيتامين أ من موقع تخزينه في الكبد إلى شبكية العين حيث يتم تحويله إلى الميلاينين وهي الصبغة الضرورية لحماية أنسجة الشبكية من ضرر الضوء؛ يتركز الزنك بكميات عالية في الشبكية والأنسجة الوعائية تحت الشبكية. يوجد الزنك في كل من اللحوم البيضاء، اللحوم الحمراء، البيض، الفول السوداني والحبوب الكاملة.

. البيتا كاروتين:

ويوجد في كل الخضروات والفواكة ذات اللون الأصفر الغامق أو اللون البرتقالي ، وهو جزء من الصبغات البصرية الأساسية التي يسبب نقصها الإصابة بالعمى الليلي. كما أنه يوجد أيضاً بالقرع، الفلفل الأحمر، اللفت، الجزر، البطاطا الحلوة.

على الرغم من عدم وجود بحث يحدد الكمية اللازم تناولها يومياً للحفاظ على الرؤية، إلا أن القاعدة القديمة الجيدة لخمس أو أكثر من الفواكة والخضروات الملونة كل يوم، مع السمك مرتين في الأسبوع تبدو أنها أكثر فائدة في منع مشاكل العين مع التقدم بالعمر.