الرئيسية / أخبار محلية / حساسية القمح.. أعراضه وأسبابه

حساسية القمح.. أعراضه وأسبابه

الأطباء السبعة– حساسية القمح أو ما يعرف بمرض الداء البطني (بالإنجليزية: Coeliac disease)، وهو مرض مناعي يصيب الأمعاء الدقيقة عند تناول حبوب القمح ومشتقاته مسبباً إلتهاب وتآكل بالشعيرات التي تمتص الطعام وتسمى الخملات.

وقال استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد الدكتور محمد رشيد لـموقع “الأطباء السبعة” أن مرض حساسية القمح يصيب المريض بدءً من المرحلة العمرية 6 أشهر ولغاية 80 سنة.

وبين الدكتور رشيد أبرز أعراض مرض حساسية القمح:
1. الإسهال
2. فقر بالدم
3. انتفاخات في البطن
4. نقص في الفتيامينات المهمة بالجسم
5. غازات
6. زيادة البكتيريا في الجسم
7. أعراض بالجهاز العصبي نتيجة نقص فيتامين (د) والمغنيسيوم ونقص في فيتامين B12.
8. نقص في الأملاح.

وحول أسباب الإصابة بالمرض وضّح الدكتور رشيد “الشعيرات التي تغطي الأمعاء وتسمى الخملات، وظيفتها امتصاص الطعام في الأمعاء، فعند إصابة المريض بحساسية القمح فإن تلك الخملات تتأثر بشكل مباشر إما أن تختفي أو تتآكل فـ بالتالي لا يعود هناك مساحة للجسم بأن يقوم بامتصاص الطعام فيبقى الطعام على حاله ويخرج مع البراز”.

وأضاف “عند حدوث سوء في امتصاص الجسم للأملاح والأطعمة كاملة يصاب المريض بسوء في التغذية تحديداً في المراحل المتقدمة مما يسبب مشاكل في العظام كتكسرها وتساقط في الشعر ومشاكل في الجلد والخمول وقلة الحيلة، إضافة إلى نقص الحديد”.

ولتشخيص المرض هنالك طريقتين مع مراعاة عمر المريض، بينهما الدكتور رشيد ” الحطوة الأولى إجراء فحص للدم (لمعرفة الأجسام المضادة ل الخملات) وفحص الأجسام المضادة في الجسم كونه يصبح مرض مناعي”.

وأضاف “الخطوة الثانية يتم إجراء تنظير علوي بحيث يتم أخذ عينة من الخملات المتواجدة في الأمعاء والتأكد من سلامتها”.

وللوقاية من الإصابة بمرض حساسية القمح، قال الدكتور رشيد ” لا يوجد طريقة تمنع هذا المرض إلا الغذاء، إي أن يمتنع المريض عن تناول أين نوع من القمح ومشتقاته والاستعاضة عنه بالطعام الخالي من القمح ومشتقاته المتوافر بالأسواق”.