الرئيسية / أخبار محلية / المركز الأول للتصوير والأشعة التشخيصية يطلق مبادرة للتوعية بسرطان الثدي

المركز الأول للتصوير والأشعة التشخيصية يطلق مبادرة للتوعية بسرطان الثدي

الأطباء السبعة– أطلق المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية Ray One مبادرة للتوعية بسرطان الثدي، بمناسبة الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي.

وجاء تبني المركز للمبادرة كجزء من المسؤولية الإجتماعية في تطوير الصحة المجتمعية ودعم المرأة، إلى جانب مساندة الجهود في شهر أكتوبر الوردي شهر التشجيع على الفحص المبكر لسرطان الثدي والذي يشهد تزايداً في أعداد السيدات المحاربات له في الأردن بصورة غير مسبوقة.

وقالت الدكتورة بلقيس الظهيرات من قسم التوعية الصحية في المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية لموقع “الأطباء السبعة” أن المبادرة بدأت منذ بداية شهر أكتوبر وتستمر على مدار الشهر.

وأشارت أن المبادرة تتضمن حصول السيدات على خصومات بنسبة 60% تشمل فحص الماموغرام، بالإضافة إلى فحص الألتراساوند يتم إجراؤه في قسم خاص بالسيدات لضمان الخصوصية والراحلة الكاملة.

وأضافت الدكتورة الظهيرات أن الفحص المبكر يتم بواسطة جهاز الماموجرام الأحدث عالمياً والمزوّد ببرنامج مختص لتقليل نسبة الأشعة المعرضة قدر الإمكان لضمان راحة السيدات ومنع أي تعرض غير ضروري للأشعة.

وبحسبها، يتم قبل البدء بعملية الفحص طرح مجموعة من الأسئلة على السيدات لمعرفة بعض التفاصيل التي تلزم عند إجراء الفحص، مثل: أسباب إجراء الصورة، هل ظهر أحد أعراض المرض أو ضمن الفحص الدوري الروتيني، وجود تاريخ عائلي للإصابة، بالإضافة إلى تاريخ آخر فحص ماموغرام قامت به السيدة وغيرها…

ومن خلال مبادرة التوعية بسرطان الثدي التي أطلقها المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية تم زيارة العديد من مؤسسات المجتمع المدني من مختلف التخصصات، بهدف نشر التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

إلى جانب تخصيص شهر أكتوبر للتوعية الإعلامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بالمركز، وبث رسائل توعوية حول سرطان الثدي وأعراضه، عوامل الخطورة أهمية الكشف المبكر، وإحصائيات…

وينصح المركز الأول للتصوير بالأشعة التشخيصية كل سيدة بضرورة إجراء الفحص المبكر عن سرطان الثدي كونه يعد خط الدفاع الأول، فالإكتشاف المبكر يعني العلاج المبكر وبالتالي نسب الشفاء قد تصل إلى 90% مما يقلل فرص اللجوء إلى العلاجات القاسية.