الرئيسية / أخبار محلية / الدكتور العبادي: انخفاض نسب الإصابة بالثلاسيميا 10%

الدكتور العبادي: انخفاض نسب الإصابة بالثلاسيميا 10%

الأطباء السبعة– أشار رئيس جمعية أمراض الدم الأردنية في نقابة الأطباء (JSH) الدكتور عبدالله العبادي إلى انخفاض نسب الإصابة بمرض الثلاسيميا بشكل ملحوظ إلى أقل من 10% مع تطبيق قانون فحص الدم قبل الزواج وانتشار الثقافة الصحية بين الأردنيين.

وقال الدكتور العبادي أن عدد مرضى الثلاسيميا الشديدة في المملكة بلغ 800 مريض، وعدد مرضى الهيموفيليا A نحو 300 مريض، وعدد مرضى الهيموفياليا B نحو 90 مريض، فيما يصل عدد مرضى فقر الدم المنجلي إلى 200 مريض.

وأوضح أن هذه الأمراض هي أمراض موروثة، وأنها تزداد في المملكة مقارنة مع الدول الصناعية نظراً لارتفاع نسبة الزاوج بين الاقارب.

مؤكداً أن آخر المستجدات العلاجية للأمراض الموروثة والعلاج الجيني تمتاز بقدرة عالية على شفاء تلك الأمراض بشكل دائم.

وجاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي السادس لجمعية أمراض الدم الأردنية في نقابة الاطباء (JSH) والذي يقام على مدار ثلاثة أيام.

وقال الدكتور العبادي أن المؤتمر يناقش المستجدات في علاج أمراض الدم وخاصة ما يتعلق بفقر الدم المنجلي واضطرابات النزيف الموروثة والمكتسبة واضطرابات الدم الخثارية وزراعة النخاع العظمي، بالإضافة إلى دور المناعة في الأورام الخبيثة.

وأضاف أن المؤتمر سيركز للمرة الأولى على اضطرابات الدم الحميدة التي توسعت وأخذت مفاهيم جديدة في هذا المجال من حيث التشخيص والعلاج.

وأضاف أنه سيتم تسليط الضوء على العلاج الجيني لمرض فقر الدم المنجلي وأحدث الأدوية في هذا المجال، كما سيتم مناقشة قضية الخثرات الوريدية في السرطان على نطاق واسع.

وأشار د.العبادي أنه سيتم مناقشة دور العلاج المناعي في علاج السرطانات المختلفة بوجود أدوية عديدة وجديدة في هذا المجال مما ينعكس بشكل ايجابي في تحسين نوعية حياة هؤلاء المرضى.

وأوضح انه سيتم تسليط الضوء أيضا على مرض الهيموفيليا الوراثي، والتركيز على الأدوية الجديدة التي يمكن إعطاؤها للمرضى، وخاصة المرضى الذين يعانون من مثبطات و أجسام ضدية، من خلال الحقن تحت الجلد مرة في الأسبوع أو كل أسبوعين أو أبعد من ذلك، حيث تعتبر هذه الطريقة ثورة حقيقية في مجال في رعاية المرضى الذين يعانون من الهيموفيليا A، كما سيتم مناقشة المنتجات الوريدية الأخرى طويلة المفعول.

ومن جهتها، أشارت رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة غدير عابدين أنه تكتشف سنوياً ما يقارب 5556 حالة سرطان بين الأردنيين، وأن العلاج المناعي يشكل ثورة في القضاء على السرطان.

وأضافت أن المؤتمر سيستضيف خبراء من بلجيكا والمملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والمملكة العربية السعودية وقطر، حيث سيقدمون 22 محاضرة.