الرئيسية / أخبار محلية / التهاب الجيوب الأنفية.. أسبابه وعلاجه

التهاب الجيوب الأنفية.. أسبابه وعلاجه

الأطباء السبعة– يعاني الكثير من الأشخاص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والذي قد يكون بسيط و يستمر لمدة تقل عن أربعة أسابيع أو مزمن ويمتد لأكثر من أربعة أسابيع.

ويصاب المريض بإلتهاب الجيوب الأنفية لعدة أسباب بيّنتها استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سمية الطوالبة لموقع “الأطباء السبعة”، وقالت ” يحدث الإنسداد في قناة الجيب الأنفي نتيجة التحسس في الأنف والذي يؤدي إلى تضخم في حجم الأغشية المخاطية الموجودة داخل الأنف وتضخم القرنيات الأنفية”.

ومن الأسباب أيضاً ذكرت الدكتورة الطوالبة ” إصابة المريض بالرشح بشكل متكرر يعمل على احتقان وتضخم في الأغشية المخاطية وبالتالي انسداد في قناة الجيب وتجمع المخاط داخل الجيوب الأنفية والتهابه”.

وهناك عدة أسباب بحسب الدكتورة الطوالبة منها: وجود الناميات الأنفية، اللحميات، والتهاب اللوزتين عند الكثير من المرضى خصوصاً الأطفال فوق عمر ست سنوات.

وحول أعراض التهاب الجيوب الأنفية التي يعاني منها المريض قالت ” ألم في الوجه، صداع في مقدمة الرأس، سيلان الأنف، فقدان حاسة الشم، السعال، إحتقان الأنف”.

وأضافت ” يعتمد مكان حدوث الألم بحسب موقع الجيب، فإذا كان الجيب الملتهب هو الوجني فإن المريض سيشعر بالألم في منطقة الوجنتين، أما إذا كان الجيب الملتهب هو الموتدي فإن المريض سيعشر بالألم ما بين العينين، أما إذا كان التهاب الجيب يصيب الجبهي فإن الألم سيكون في جبهة الرأس”.

وأشارت إلى أن الألم يزيد أثناء إنحناء المريض إلى الأمام، ويكون الألم حول العين ناتج عن الضغط من تجمع الإفرازات الأنفية داخل الجيوب الأنفية مما يؤدي إلى التهابها.

ومن الأعراض الأخرى التي من الممكن أن يعاني منها المريض، نزيف أنفي نتيجة التهاب الأغشية المخاطية، ويكون النزيف بشكل تلقائي دون أن يشعر المريض خصوصاً أثناء النوم.

وعن طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية بيّنت الدكتور الطوالبة أنه يجب اتباع مبدأ معيّن في العلاج أي الذي يجب أن يعمل على توسيع وإعادة فتح قنوات الجيوب الأنفية، من خلال وصف للمريض بعض أنواع البخاخات الأنفية كبخاخ المحلول الملحي الذي يعمل على ترطيب المخاط أو زيادة سيولة المخاط وبالتالي تصريفه من داخل الجيوب الأنفية.

وأضافت أنه من الممكن وصف للمريض البخاخات التي تحتوي على مادة الستيرويد والتي تعمل على تهدئة الأغشية المخاطية وتوسيع القنوات وتصريف الالتهاب من داخل الجيب.

وأشارت إلى دور المضاد الحيوي في العلاج، بحيث يتم وصفه للمريض لمدة أسبوع إلى أسبوعين حسب شدة الإلتهاب مما يساعد على تحسن المريض.

أما في الحالات الشديدة يوصف للمريض مادة الستيرويد عن طريق الفم ويعطى للمريض لفترة محددة ضمن برنامج تدريجي يتم تخفيفه للحصول على أفضل النتائج للتخلص من التهاب الجيوب الأنفية.