الرئيسية / أخبار عالمية / هل تدخين السجائر الإلكترونية مع الفيتامينات مفيد؟

هل تدخين السجائر الإلكترونية مع الفيتامينات مفيد؟

الأطباء السبعة – تحاول العديد من شركات بيع السجائرالإلكترونية جعلك تدخن الفيتامينات والزيوت الأساسية والمكملات العشبية، ولكن هل هذه الموضة آمنة أو حتى ضرورية ؟

في البداية ظهرت فكرة السيجارة الإلكترونية من أجل ترك عادة التدخين والتي اعتبروها أسهل طريقة إلى ذلك.

ولكن الشركات التي تبيع السجائر الالكترونية تقول إنها عادة صحية تقود الناس لتدخين الفيتامينات والزيوت الأساسية والمكملات العشبية.

وتبنت ثلاث شركات على الأقل هذا الاتجاه الجديد، أحداهما تبيع السجائر الالكترونية التي تحتوي على فيتامين (B12)  حيث أنها تحتوي على عشرة أضعاف الكمية الموجودة في جرعة الـ (B12) العادية، بالإضافة إلى صور الفاكهة الطازجة والتوت.

شركة أخرى تبيع السائل الخاص بالسجائر الإلكترونية الذي يحتوي على الفيتامينات والزيوت الأساسية ومياه المنكهة العضوية، مع شعار ” إذا كنت لا تأكله، يجب ألا تدخنه”.

ولكن ليس بالضروري أن أي شيء تأكله فأنه من الآمن أن تدخن البخار المصنوع منه، تخيل أنك تسترخي في المنزل مع سيجارة الكترونية برائحة فطيرة الدجاج!

هناك القليل من الأبحاث للإجابة على أي من هذه الاسئلة، ولكن إليك ما نعرفه عن تدخين السجائر الالكترونية التي تحتوي الفيتامينات.

هل تدخين السجائرالالكترونية التي تحتوي على الفيتامينات شيء آمن؟

وفقا لتقرير صدر في وقت سابق من هذا العام من قبل الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب، تشير الدراسات إلى أن دخان السجائر الإلكترونية يحتوي على أنواع أقل ومستويات أقل من المواد الكيميائية السامة من دخان السجائر.

أحد الأمور الجيدة للسجائر الالكترونية التي تحتوي على الاعشاب والفيتامينات أنها خالية من النيكوتين، والذي يسبب الإدمان. و مع ذلك، وجدت الدراسات أنه حتى السجائر الالكترونية التي لا تحتوي على النيكوتين قد تكون الطريق للمراهقين لتدخين السجائر.

تقوم بعض الشركات التي تبيع السجائر الالكترونية الصحية بالتسويق لمنتجاتها على أنها تحتوي على مكونات عضوية ولا يوجد فيها مواد كيميائية.

لكن تسخين السائل الموجود في السجائر الالكترونية يمكن أن ينتج مواد كيميائية لم تكن موجودة في السائل الاصلي. يشير تقرير NAS إلى أن المواد الكيميائية في البخار تعتمد على المنكهات والمركبات الأخرى في سائل السجائرالالكترونية، وكذلك كيفية استخدام الجهاز.

هذا هو السبب في أن العلماء يختبرون بخار السجائر الالكترونية – أحيانًا على مبخرات متعددة – فهم لا يختبرون السائل فقط .

مقارنة بالسجائر القابلة للاحتراق ، إلا أن السجائر الالكترونية قد ظهرت حديثاً، لذا فهناك القليل من الأبحاث المتاحة حول سلامتها.

“نحن حقا لا نعرف ما هي الآثار الطويلة الأجل لتدخين السجائر الالكترونية. يقول الدكتور آدم لاكي ، رئيس جراحة الصدر في مستشفى جامعة ستاتن آيلاند: “إنه اتجاه جديد نسبيًا ولم نشهد بعد بيانات كافية للمستخدمين على المدى الطويل لتحديد ما ستكون عليه الآثار الصحية”.

وجدت بعض الدراسات رابط ما بين تدخين السجائر الالكترونية وزيادة مخاطر النوبات القلبية وأمراض الرئة.

وتتماشى هذه المخاطر مع ما يحدث من التعرض الطويل الأجل لتلوث الهواء بالجسيمات الصغيرة، الذي تقول منظمة الصحة العالمية إنه يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي ، والسرطانات.

قال لاكي: “إن الرئتين مصممة للتنفس في الهواء النظيف”. والذي يمكن أن يكون صعباً في المدن. ولكن لماذا تجعل الامور أصعب لرئتيك عن طريق استنشاق بخار ودخان السجائر الالكترونية عن قصد؟

هل تدخين السجائر الالكترونية التي تحتوي على الفيتامينات يُحسن الصحة؟

قبل أن تفكر اذا كان تدخين السجائر الالكترونية التي تحتوي على الفيتامينات والمكملات مفيد لصحتك، عليك أن تفكر هل أنت بحاجة لها أم لا.

قال لاكي أنه عندما يتم تحديد نظام غذائي صحي متوازن فأنه لا يوجد أي مؤشر على أن معظم الناس يتناولون الفيتامينات المتعددة حيث أن عدد قليل من الناس في هذه الايام لديهم حمية متوازنة بشكل جيد.

توصلت دراسات متعددة إلى أن تناول الفيتامينات المتعددة فموياً لا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أو السرطان أو التدهور المعرفي أو الوفاة المبكرة.

أما بالنسبة للمكملات العشبية والمكملات الطبيعية الأخرى ، فقد يكون بعضها فعالا لظروف معينة. ولكن غالبًا ما تكون هناك أبحاث محدودة لدعم المطالبات الصحية.

وكل ما نحتاج إليه هو بحث يُظهر أن استنشاق فيتامين B12  أو القُنفُذِيَّة ( Echinacea) هو شيء آمن وحقاً له مفعول جيد.

وقال لاكي أنه ” لن يكون هناك أي هدف من أخذ الفيتامينات و المكملات الغذائية من خلال أستنشاقهم اذا لم يكن لهم نفس المفعول من خلال أخذهم عن طريق الفم”.

كما هو الحال مع تدخين السجائر ، يمكن أن يستغرق الأمر سنوات طويلة من الاستخدام على المدى الطويل ،ليظهر بعض المشاكل الصحية. بعض الناس لديهم صعوبة في امتصاص بعض الفيتامينات – مثل حمض الفوليك ، وفيتامين ب 12 وفيتامين ج – من خلال الأمعاء الدقيقة. ولكن لاكي يعتقد أنه في هذه الحالات ” أفضل لمعالجة هذه الحالات هي أن تكون تحت إشراف الطبيب والتي سيتم أخذها عن طريق الوريد أو العضل. كل شيء آخر يمكن أن يأتي في شكل نظام غذائي أو مكملات عن طريق الفم “.