الرئيسية / أخبار محلية / أسباب رجفة اليدين

أسباب رجفة اليدين

الأطباء السبعة– كل إنسان طبيعي لديه رجفة في اليدين بمقدار معين وتظهر تلك الرجفة على شكل حركة ذبذبية في الأطراف وخاصة في اليدين.

وقال أخصائي جراحة الدماغ والأعصاب الدكتور عبدالحليم إبداح لموقع “الأطباء السبعة” أنه تزداد تلك الرجفة الطبيعية عادة في حالات التوتر، أو الإفراط في تناول المنبهات مثل القهوة، وأحياناً عند الشعور بالبرد، وقلة النوم..

وبحسب الدكتور إبداح هناك نوعان من الرجفة: رجفة طبيعية، ورجفة مرضية.

وللتمييز ما بين الرجفة الطبيعية والمرضية، وضّح الدكتور إبداح ” الرجفة غير الطبيعية سببها يكون مرضي أي تكون نتيجة عرض لمرض ما أو متلازمة لمرض معين، وما يميز بين النوعين هو شدتها، أي أن الرجفة الطبيعية من الصعب ملاحظتها أما المرضية يكون سهل ملاحظتها ومن الممكن أن تؤثر على النشاط اليومي للمريض تحديداً عند الكتابة أو استخدام المفاتيح لفتح الباب”.

وأشار أنه يتم بالعادة استخدام طريقة فحص بسيطة للتمييز ما بين الرجفة الطبيعية والمرضية، بيّنها “حيث يبسط الشخص يداه إلى الأمام ويضع ورقة على سطح الأيدي ويتم مراقبة مقدار الرجفة على حركة الورقة، فالإنسان الطبيعي ستظهر هناك ذبذبات بسيطة على الورقة أما الذي يعاني من مرض ستكون الرجفة شديدة وتظهر على حركة الورقة القوية”.

ومن الفحوصات الأخرى المستخدمة هي طريقة الرسم، ووضحها “يتم رسم دوائر حلزونية فإذا ظهرت الدوائر بشكل منتظم غير متعرج تكون الرجفة طبيعية، أما إذا ظهرت خطوط الدوائر الحلزونية متعرجة وغير منتظمة ومن الممكن أن تتداخل الدوائر فيما بينها يكون يعاني المريض من رجفة غير طبيعية”.

بالإضافة إلى إجراء فحوصات هرمون الغدة الدرقية وبعض الصور الشعاعية. بحسب الدكتور إبداح.

وبيًن الأسباب الرئيسية لرجفة الأيدي المرضية، وقال “فرط في إفراز الغدة الدرقية ويكون مصحوب بأعراض أخرى كالتوتر الزائد والتعرق المفرط أو نقصان الوزن، ومن الممكن أيضاً أن تكون أسباب عرضية مثل الأورام الدماغية أو جلطات دماغية خاصة في منطقة المخيخ المسؤلة عن تناسق الحركات (التنسيق العقلي والحركي)”.

وأضاف ” يعتبر مرض الشلل الرعاشي من أهم أسباب حدوث الرجفة المرضية وتكون بالعادة عند كبار السن ويصاحبه أعراض أخرى كصعوبة بالمشي أو جمود وتخشب عند المبادرة بعمل الحركات اليومية وتكون الرجفة لدى هذا النوع من المرض على شكل دحرجة”.

ومن الأعراض الأخرى التي يجب على المريض مراجعة الطبيب، أعراض عرضية كانخفاض مستوى الوعي وخربطة في الكلام وصعوبة بالذاكرة أو اكتئاب.