الرئيسية / أخبار محلية / أخصائي نفسي: 90% نسبة شفاء الوسواس القهري

أخصائي نفسي: 90% نسبة شفاء الوسواس القهري

الأطباء السبعة– يعاني البعض من الأشخاص من مرض الوسواس القهري دون اكتشافهم الإصابة به إلا بعد مرور سنوات طويلة من معاناتهم، ويلجؤن للعلاج بشكل متأخر في بعض الحالات وتكون نسبة شفاؤهم قليلة.

ويعتبر الوسواس القهري من أصعب الأمراض النفسية من ناحية المعاناة وليس بشدة الحالة، لأن المريض لا يشعر بالراحة إذا أراد أن يفعل أو يفكر بشيء معين حتى إذا نفّذها، فالمعاناة تكون في كلا الحالتين في التفكير أو التنفيذ.

وعرّف أخصائي الطب النفسي والإدمان الدكتور أشرف الصالحي لموقع “الأطباء السبعة” الوسواس القهري بأنه أحد اضطرابات القلق النفسي وهو عبارة عن أفكار متكررة جبرية وقهرية، تحدث بشكل إجباري للإنسان نفسه تدفعه بأن يسلك سلوك حتى يتخلص من القلق الذي يجمع تلك الفكرة”.

مضيفاً، وعلى سبيل المثال: عندما يفكّر المريض بموضوع النظافة فإنه يشعر بالوسواس بتواجد الجراثيم على كلتا اليدين ويقوم بغسلهما من 20- 30 مرة في اليوم ومن الممكن أن يستحم 8 مرات يومياً، ويضطر بأن لا يصافح أحد باليد خوفاً من أن تنتقل له الجراثيم، وهذه الأفكار لا تأتي له مجرد عندما يقابل الناس بل تلازمه مدة 24 ساعة ومهما حاول أن يقاوم تلك الأفكار فلم يتمكن من ذلك ويتعب نفسياً، فإذا صافح الآخرين يتأثر نفسياً وإذا لم يصافحهم أيضاً يشعر بالتعب.

وتعود أسباب مرض الوسواس القهري بحسب الدكتور الصالحي إلى عدة أسباب، منها: الجينات، التربية الصارمة من قبل الأهل، الأسباب العضوية كنقص في مادة الدوبامين والسيروتونين واللذان يؤثران على عمل وأداء الدماغ.

وحول طرق العلاج، قال ” في الماضي كان الوسواس القهري يعتبر من الأمراض التي ليس لها علاج، لكن في الطب النفسي الحديث هناك أساليب علاجية خاصة لعلاج المريض إلى جانب تناول الأدوية، ومن الممكن أن تصل نسبة الشفاء إلى 90% إذا تم تشخيصها وعلاجها بشكل مبكّر”.