الرئيسية / أخبار محلية / 10 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي لـ “الصحة” و32 مليون يورو لمطاعيم اللاجئين

10 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي لـ “الصحة” و32 مليون يورو لمطاعيم اللاجئين

الأطباء السبعة– صرّح وزير الصحة الدكتور غازي الزبن أن اللاجئين السوريين شكلوا ضغطا كبيراً على القطاع الصحي تحديداً في المحافظات، إذ ارتفعت نسبة المراجعين لاسيما في مستشفيات الوزارة ومراكزها الصحية بنسبة 30 بالمئة .

وقال الدكتور الزبن أن الأردن تحمل أعباءاً إضافية جراء استضافة الأشقاء السوريين الذين لجأوا للمملكة بسبب الظروف التي يمر بها بلدهم، حيث أن القطاع الصحي الأردني واجه تحديات جمة جراء استضافة أعداد كبيرة وتقديم الرعاية الصحية الفضلى لهم .

مشيراً إلى أن الأردن بذل جهوداً في ظل هذه الاستضافة للحفاظ على المؤشرات الصحية الإيجابية التي حققها على مدى السنوات الماضية والحيلولة دون تراجعها، محملاً الأردن كلفة باهظة في ظل ظروف اقتصادية صعبة .

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور الزبن في مكتبه اليوم سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأردن اندريا فونتانا، لبحث عدد من المشاريع التي يمولها الصندوق الإئتماني الإقليمي للاتحاد الاوروبي (مدد) لدعم الرعاية الصحية .

من جهته، أكد السفير فونتانا أن الأردن نهض بدور كبير في رعاية اللاجئين السوريين وتحمل أعباء إضافية جراء ذلك منذ بداية الأزمة في بلدهم ، ولا سميا في مجالات التعليم والصحة .

وبين أنه تم إنشاء الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي (مدد) ليكون الأداة الاكثر مرونة للاستجابة للاحتياجات وتوفير المساعدات للمشاريع التنموية في الدول المتأثرة باللجوء السوري.

وقال الناطق الاعلامي بإسم وزارة الصحة حاتم الأزرعي أن الصندوق الائتماني الاقليمي للاتحاد الأوروبي وافق على منحة للأردن موجهة لوزارة الصحة بقيمة عشرة ملايين يورو.

مضيفاً أن المنحة خصصت لتوسعة وتجهيز أقسام الإسعاف والطوارئ في مستشفيات الدكتور جميل التوتنجي والرويشد والرمثا التابعة للوزارة، فضلا عن تزويد هذه المستشفيات بسيارات إسعاف.

وبين الأزرعي أنه تم إعداد الدراسات والتصاميم وطرح عطاء التنفيذ لهذه المشاريع، وسيتم إحالته والبدء بمباشرة العمل بداية آذار من العام الحالي ومن المتوقع الإنتهاء من هذه المشاريع في الربع الأول من عام 2020.

وأشار الى موافقة مجلس إدارة صندوق (مدد) على منحة أخرى مقدمه لوزارة الصحة بقيمة 32 مليون يورو للأعوام الثلاثة المقبلة لدعمها في مجال المطاعيم المقدمة للاجئين ضمن برنامج التطعيم الوطني .

كما تشمل المنحة بناء قدرات العاملين في الوزارة وتوفير سيارات مبردة للمطاعيم، وإجراء دراسة عن التمويل الصحي وستنفذ هذه المنحة من خلال اتفاقية تفويض بين الاتحاد الاوروبي ومنظمة الصحة العالمية.