الرئيسية / أخبار محلية / زلال البول.. وأسبابه

زلال البول.. وأسبابه

الأطباء السبعة– نسمع الكثير عن زلال البول، وهو عبارة عن البروتين الذي يساعد في بناء الجسم وأجزائه كالعضلات والجلد والعظام والأظافر والشعر..

وقالت أخصائية كلى الأطفال الدكتورة عبير عليان لموقع “الأطباء السبعة” أن الزلال في البول قد تكون حالة مرضية أو عرضية، وهو بروتين يتم تنقيته عن طريق مصافي الكلى في البول، بحيث تقوم الكلى بإعادة امتصاصه، فوجوده في البول لا يكون بشكل طبيعي.

وتتمثل أعراض زلال البول بحسب الدكتورة عليان ” وجود رغوة بسيطة في البول، تورم في الأنسجة حول العين أو البطن أو القدمين، وقلة في كمية البول خلال اليوم”.

مضيفة، أنه من الممكن اكتشاف زلال البول عن طريق الفحص الدّوري، وفي حال تم تشخيصه يجب مراجعة الطبيب المختص ليتم تحديد نوعه إذا كان زلال عرضي مؤقت أم مستمر.

أنواع الزلال في البول:

  1. الزلال العرضي المؤقت: هي حالة عرضية وليست مرضية، يتم تشخيصه من خلال الفحوصات المخبرية، وبالتالي يتم إزالة الأسباب الخطيرة لوجود الزلال.
  2. الزلال المستمر: تعتبر حالة مرضية، أهم أسبابه الالتهابات الكلوية المناعية.

وأشارت الدكتورة عليان إلى الأسباب التي تؤدي إلى حدوث زلال البول ” أمراض الضغط والسكري، التهابات الأنسجة المناعية الأخرى، واضطراب في الجهاز المناعي” .

أمّا عن أسباب الزلال في البول عند الأطفال، وضّحت ” يكون سببه المتلازمة النفروزية، حيث يتم تهريب الزلال عن طريق مصافي الكلى في البول مع تهريب بعض الدم، وهذه الحالة في إذا لم يتم علاجها بطريقة صحيحة سيتعرض المصاب إلى الفشل الكلوي على المدى البعيد”.

ونصحت الدكتورة عليان بضرورة إجراء الفحوصات الدورية للكشف عن وظائف الكلى، وفي حال الإشتباه بوجود زلال في البول يجب مراجعة الطبيب المختص وبدء العلاج بالطريقة الصحيحة لمنع حدوث أي مضاعفات أخرى كالفشل الكلوي.