الرئيسية / أخبار محلية / تساقط الرموش.. الأسباب والعلاج

تساقط الرموش.. الأسباب والعلاج

الأطباء السبعة– يلاحظ الكثير من الأشخاص تساقط رموش العين دون معرفة السبب الصحيح لذلك، فالرموش تحمي العين من الغبار واقتراب الحشرات، إضافة إلى الناحية الجمالية التي تضفيه الرموش لجمال العينين.

ولتساقط الرموش أسباب متعددة، منها المرضي ومنها اتباع سلوك خاطئ في العناية بها، استشاري طب وجراحة العيون الدكتور سالم أبو الغنم بيّن لموقع “الأطباء السبعة” الأسباب، وقال “هناك أسباب مرضية كإلتهاب الجفن المزمن، وهذا الإلتهاب يحدث في الغدد الدهنية للجفن وتؤثر على بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تساقطها”.

العامل الوراثي يلعب دوراً في تساقط الرموش، موضحاً “هناك أشخاص رموشهم تكون ضعيفة بشكل وراثي كونهم يحملون نفس جينات الأهل”.

مضيفاً “يعاني البعض من أمراض معينة تساعد على تساقط الرموش وتقليل كثافتها وقصر طولها”.

ومن الأسباب أيضاً “نقص أنواع الفتيامينات في الجسم تحديداً الزينك يؤدي إلى تساقط الرموش وشعر الرأس”.

وبحسب الدكتور أبو الغنم، أنه في بعض الأحيان تساقط الرموش يكون نتيجة اختلال الهرمون في الجسم سببه اضطرابات الغدة الدرقية.

أما عن طُرق علاج تساقط الرموش، قال “يجب تشخيص المرض أولاً ليتم تحديد العلاج الممكن عند طبيب العيون، لإعادة نمو الشعر في الجفون بشكل طبيعي وصحي”.

موضحاً، إذا كان السبب في تساقط الرموش التهاب الجفن، يجب علاج الإلتهاب في الغدة الدهنية من الجفن.
أكد الدكتور أبو الغنم على العناية الحثيثة بنظافة الجفن تحديداً ممن يعانون من قشرة الجفن.

سلوك خاطئ يتبعه البعض في علاج تساقط رموش العين دون استشارة طبيب العيون من استخدام أدوية وقطرات معينة، وبيّن الدكتور أبو الغنم “هناك بعض أنواع الأدوية تساعد على إطالة الرموش أو زيادة كثافتها كما أثبتتها الدراسات العلمية، وتستخدم بالعادة لعلاج أنواع من أمراض العيون، لكن الكثير يستخدمونها بشكل خاطئ وليس لغايات علاجية بل لغايات إطالة الرموش وزيادة كثافتها، لكن بعض هذه القطرات تحتوي على كورتيزون ومن الممكن أن تضر العين، أو تؤدي إلى خفض ضغط العين بشكل كبير وتؤثر على العصب والشبكة”.

مضيفاً أنه في بعض الحالات يقوم أطباء العيون بوصف قطرات معينة تساعد على إطالة الرموش أو زيادة كثافتها إذا كان السبب مرضي أو في حال عدم وجود شعر على الجفن.

وحول اتباع بعض الأشخاص استخدام بعض أنواع الزيوت، كزيت الخروع أو السمسم أو زيت الزيتون لإطالة الرموش، قال “تلك الزيوت غير مثبت طبياً فعاليتها، والبعض منها يعتبر قلوي ومن الممكن أن يؤدي إلى حروق في جفن العين، أو يؤثر على قرنية وملتحمة العين، ولا أفضل من أي مريض أو شخص استخدام تلك الزيوت”.