الرئيسية / أخبار محلية / الرّمد الربيعي (حساسية الربيع) وطرق علاجه

الرّمد الربيعي (حساسية الربيع) وطرق علاجه

الأطباء السبعة– مع اقتراب حلول فصل الربيع تكثر الإصابة بأمراض الحساسية تحديداً مرض الرّمد الربيعي أو حساسية الربيع والتي تمتد لغاية فصل الصيف نتيجة غبار الطّلع الذي ينتشر عبر الهواء، وارتفاع درجة حرارة الطقس.

وقال استشاري طب وجراحة العيون الدكتور سالم أبو الغنم لموقع “الأطباء السبعة” أنه مرض يصيب الأطفال والكبار عادة خلال فصل الربيع وفصل الصيف يؤدي إلى تهيّج ملتحمة العين.

مبيّناً أعراض الرّمد الربيعي “عند تهيّج العين يؤدي إلى إحمرار العين الشديد وزيادة في تدفق الدمع يصاحبه الحكة الشديدة، وبعض الأحيان تورّم في الجفون وغشاوة في النظر”.

ولعلاج مرض الرّمد الربيعي أو حساسية الربيع، أضاف “آلية العلاج تكون باستخدام مضادات تهيج ملتحمة العين أو في بعض الأحيان قد نلجأ إلى استعمال الكورتيزون الخفيف، للسيطرة على المرحلة الأولية من المرض”.

ونصح الدكتور أبو الغنم المصابين بمرض الرّمد الربيعي تجنّب المناطق المليئة بالزهور والأشجار المثمرة ذات النوّار الذي يؤدي إلى تهيج ملتحمة العين وزيادة في حساسيتها.