امراض الشتاء

كتب بتاريخ 7Drs على

عدد كبير من الفيروسات ممكن انها تسبب نزلات البرد ، وفيه احتماليه لظهور فيروسات جديدة ، عشان هيك لازم الجسم يشكل مناعة دائمة ضد نزلات البرد  ، وأجواء الشتاء هي البيئة الخصبة والمناسبة للفيروسات والبكتيريا، بعكس فصل الصيف اللي بتقتل الشمس بأشعتها الميكروبات والفيروسات.

” دراسات حديثة ” : دراسة حديثة بتأكد انو اكثر من 200 فيروس ممكن يسببو حدوث نزلات البرد واكثرها  راينو فيروس اللي بيشكل  30-35% بمعظم البالغين

وبالنسبة للأطفال فبيوصل معدل اصابتهم بنزلات البرد من 6 الى 12 مرة سنوياً وعند المراهقين والكبار من مرتين الى اربع مرات سنوياً .

 

“دراسة حديثة ثانية” : بتأكد انو فيه كتير ناس بيتعرضوا للموت وبيعالج الالف من الافراد في اقسام الطوارئ نتيجة للتسمم باول اكسيد الكربون  اللي بينتج عن تشغيل الافران واجهزة التدفئة من  دون تهويتها بشكل منيح .

” الاعراض ” :

اعراض نزلات البرد بتظهر عادة بعد يومين الى ثلاثة ايام من الاصابة بالفيروس ومنها :

احتقان الأنف ، التهاب في الحلق، العطس ،  بحة في الصوت، والسعال ، العيون الدامعة ، الصداع، وآلام الجسم و التعب العام .

وممكن تستمر الاعراض من 4 الى 14 يوم لكن معظم المصابين بتحسنوا خلال اسبوع ، و اذا استمرت اكثر من اسبوعين فلازم مراجعة الطبيب .

انفلونزا المعدة  : فيروس المعدة او انفلونزا المعدة هو إصابة بالتهاب فايروسي في المعدة , و غالبا ما بتنشتر في الأجواء الباردة , تماما متل باقي أنواع الإلتهابات الفايروسية

من الممكن انو  تكون العدوى هي أكتر الطرق اللي بتساهم في الإصابة بهذا المرض, إلا إذا أخذت الحيطة و الحذر من حيث التعقيم وغسل الأيدي و الأدوات.

استخدام الايدين بعد ملامسة الأسطح المتسخة, و استخدام أدوات طعام المريض دون تعقيم ،  استخدام المرحاض بالإشتراك مع واحد من  المصابين بالمرض ممكن يخليك مصاب فيه.وبالنسبة للتدابير الوقائية اللي بتخفف من حدة الاعراض دون استخدام أي عقار دوائي فبنذكر منها انو لازم نوقف تناول الأطعمه الصلبة لعدة ساعات ونشرب كميات وافرة من السوائل على شكل رشفات صغيرة  ، ونتناول الطعام سهل الهضم بشكل تدريجي  ، وناخد قسط كاف من الراحة .

طبعا ما رح ننسى غسل الايدين بشكل متكرر بالمية  والصابون وتجنب الاتصال المباشر بالمُصابين بالالتهاب أو تناول الأطعمه اللي مش مطبوخة بشكل كويس .

الانفلونزا والرشح:

 فيه اختلاف بين نزلات البرد والانفلونزا .. , الانفلونزا  بيكون المريض فيها اشد مرض وظهورها بيكون  فجأة مع حرارة مرتفعة وشعور بالبرد وصداع شديد وألم في الجسم كامل وعضلات الجسم .

أما نزلات البرد فهي  اكتر الامراض تكرارا في العالم وهو السبب الرئيسي لزيارات الطبيب وايام الغياب عن المدرسة والعمل

ولازم نشير الى انو الفيروسات بتنتقل بالعادة  باللمس المباشر، او عن طريق الرذاذ .

امراض الشتاء والأسنان  :

سواء الرشح او الأنفلونزا فتأثيرهم على الاسنان بسبب تقرحات الفم او ما يعرف بالحمو نتيجة للتوتر و ضعف المناعة وكتير مرات بيتصاحب مع الرشح و الانفلونزا و وجع في الاسنان خاصة اذا استمر الرشح فترة طويلة و هدا  الوجع ممكن يكون سببه تسوس في الاسنان بس في مرات كتير بيكون سببه حدوث التهاب في الجيوب الانفية ..

هلا كيف بتقدر تميز اذا وجع الاسنان بسبب مشكلة في الاسنان او الجيوب؟

الجواب هو اذا كنت بتعاني من الرشح و الانفلونزا صار لك فترة   أو  إذا كان الوجع في منطقة الاسنان الخلفية العلوية و بالعادة على الجهتين مع بعض ، أو اذا  طبيعة الوجع ما بتكون زي وجع الاسنان الاعتيادي يعني ما بتحس بلمعة قوية بس بيكون وجع لما تشد على اسنانك  ، واخر اشي اذا كان في وجع بمناطق تانية مثل وجع في عظام الخد (cheekbones  )  وجع في اللثة ، وجع راس شديد و تعب عام في الجسم و حرارة

هاي  الاعراض بتدل انه السبب على الاغلب التهاب الجيوب

اذا كنت مرشح او مفلوز صارلك اكتر من اسبوع و صار في عندك وجع في اسنانك وبعض الاعراض اللي هلا حكيناها فلازم تراجع الطبيب لانه على الاغلب عندك التهاب في الجيوب و ممكن تحتاج مضادات حيوية.

السيدات الحوامل زي غيرهم بعانوا من أعراض نزله البرد او الرشح وممكن تكون الأعراض أسوأ لانه المناعة في الحمل اضعف بشكل عام.

بس نحنا بنطمن السيدات الحوامل انه أعراض نزلة البرد او الرشح عادة بتختفي خلال ١٠ ايام وهناك أدوية ممكن استخدامها لتخفيف الأعراض ،  ولكن هي الأدوية عادة  بتخفف الأعراض بس ما بتقصر من عمر المرض

معظم الأدوية اللي بتستعمل لتخفيف أعراض الرشح أمنه في الحمل باستثناء بعض الأدوية المضاده للالتهاب و بننصحك باستشاره طبيبك قبل أخذ اي علاج.

بشكل عام ما في داعي لأخذ مضادات حيويه عند الأصابه بالرشح او نزله البرد لان السبب عادتا فيروس والمضاد الحيوي ما بأثر فيه.

وأكيد طبعا بننصح كل السيدات الحوامل انهم يأخذوا مطعوم الإنفلونزا مع بدايه فصل الشتاء

فيه كتير عناصر بتقوي الجهاز المناعي وخاصة خلال فصل الشتاء .

ومن الاغذية الغنية بهالعناصر هاي : الجزر و البطاطا الحلوة وفيهم  مادة البيتاكاروتين

وكمان الفاصوليا البيضاء وفيها  على معدن الزنك,

المكسرات متل اللوز و الجوز:فيهم  معدن الزنك,وكمان غنية بفيتامين ﮬ vitamin E)),

الفلفل الأحمر الحلو : فيه كمية عالية من فيتامين ج (vitamin C ) –

الألبان:وخصوصا اللي بتحتوي على  ما يسمى بالخمائر و هي البكتيريا المفيدة (Prebiotic)وطبعا مارح ننسى الأسماك مثل التونا و السردين .

من المهم للناس المصابين بضعف وظائف الكلى او الفشل الكلوي المزمن  ، انهم ياخذوا مطعوم النفلونزا لانو  اصابتهم بالانفلونزا رح تكون اخطر بكثير من الناس العاديين وبتأدي الى فشل كلوي بلاضافة الى كل المشاكل الثانية اللي بتعملها الانفلونزا.

التهاب اللوز البكتيري :

فيه  فرق بين التهاب اللوزتين في الشتاء الناتج عن الفيروسات والتهاب اللوزتين الناتج عن البكتيريا، في حال الاصابة بالرشح في فصل الشتا فالبلعوم بيتأثر بما فيه اللوزتين بهاي الفيروسات وهو اللي بيحتاج لمضادات حيوية أواعتباره مؤشر لتدخل جراحي،

بينما بينصح في إزالة اللوزتين في حال الالتهابات المتكررة للوزتين الناتج عن البكتيريا واللي من أعراضها حرارة عالية ممكن  توصل لـ 40 درجة مئوية مع ألم في البلعوم والمفاصل وصعوبة في البلع بحيث يعطى المريض مضادات حيوية في البداية وفي حال تكرارها لأكثر من أربع مرات في السنة بينصح بازالتها

إستخدام المضادات الحيوية بشكل كبير  دون أي مبرر بيؤدي لأعراض جانبية متل المناعة لدى البكتيريا ضد المضادات ، وهادا بيخليها تدور على مضادات أقوى واغلى ،  وشغلة تانية وهي انو  كثرة استعمالها ممكن تؤثر على الكبد والكلى وأجزاء تانية من الجسم وبتسبب تحسس لبعض الناس .

كمان  نسبة اللي بيعانوا من الالتهابات البكتيرية الثانوية الناتجة عن الرشح أقل من 2% من المرضى و 80% من المرضى المصابين بالتهاب بكتيري بطيبوا  تلقائيا بسبب المناعة الشخصية.

في الدول الغربية بيعملوا  مطعوم من الفيروسات اللي بتصيب مواطنيهم في بداية الشتاء ، وهاد المطعوم  بيفيد الأشخاص اللي  ما تمت اصابتهم  بهاي الفيروسات  خصوصاً انو اشكال الفيروس بتتغير سنوياً ، أما في حال إصابة الشخص بهاي  الفيروسات من قبل ، فما رح يستفيد من هاي  المطاعيم لكون أنه ممكن تتوافر عنده  مناعة طبيعية ضد هاي الفيروسات . بس ما في مانع من اخذه بالذات وبننصح فيه لاي حدا عمره فوق الست الاشهر وبالذات مرضى القلب والكبار في العمر

الإبرة بتكون ضد فيروس معين وبننصح بإعطائها قبل شهر كانون الثاني من السنة لنقلل احتمال الإصابة بالفيروس الذي أخذ مطعومه.

لنتجنب أمراض الشتا لازم نعمل على تهوية البيت  بشكل جيد  في فصل  الشتاء وخصوصا للي بستخدموا الأفران أو الحطب والفحم في التدفئة داخل المنزل

ولنتجنب التسمم من اول اكسيد الكربون

ما لازم نوخد المضادات الحيوية باي وقت ولما نشعر بالرشح , لانه السبب احتمال كبير يكون فيروسي مش بكتيري

خلال فترة المرض , بنفضل الراحة التامة والنوم الكثير , لنساهم في التغلب على المرض .

غسل اليديين, في جيل وقائي, أو غسل اليديين في الصابون , بيساعد  في تقليل أحتمال الأصابة في نزلات البرد والأنفلوانزا .

التخفيف من التدخين بشكل مطلق خلال فترة المرض , لأن التدخين بيؤثر بشكل سلبي كتير على عملية الخلايا التي تساهم في تنظيف الأفرازات من داخل الرئيتين وكل الجهاز التنفسي , وهذا بيؤدي لتفاقم المرض , والى طول مدة الشفاء منه , مع العلم انه بشكل عام التدخين نفسه بساهم وبيخلي صاحبه أكثر عرضة لنزلات البرد والأنفلوانزا , أكثر من غير المدخنين .

فريق الاطباء السبعة للموسم الاول :

1.د.معتصم مسالمة

2.د.محمد جبر

3.د.زيد ابو غوش

4.د.رامي الكيلاني

5.د.ربى مشربش

6.د.حلا عريضة