الرئيسية / أخبار رئيسية / مواد غذائية تبطئ الشيخوخة

مواد غذائية تبطئ الشيخوخة

https://www.flickr.com/photos/saaleha/8410852745

الأطباء السبعة – ترجمة خاصة – كشف الأبحاث العلمية وجود مجموعة من المركبات الطبيعية المتواجدة في عدة أنواع من الفواكه مثل الفراولة والتفاح تعمل على تبطيء عملية الشيخوخة.

ويعرف أحد العوامل الرئيسية الذي يلعب دورا مهما في الشيخوخة باسم “الشيخوخة الخلوية” أو “شيخوخة الخلية”، وعندما تدخل خلية ما في هذه المرحلة فإنها تفقد قدرتها على الانقسام، وعندما يحدث ذلك في نهاية المطاف تطلق الخلية إشارات التهابية تدفع جهاز المناعة إلى “إزالة” الخلايا المتضررة.

تراكم الخلايا المدمرة
الأجسام بأعمار صغيرة تستطيع بكل سهولة أن تتخلص من خلايا الشيخوخة، ولكن مع التقدم بالعمر تصبح أجهزة الجسم أقل قدرة وكفاءة للقيام بذلك، وهذا يؤدي إلى تراكم الخلايا المدمرة وبالتالي إنخفاض مستوى الإلتهاب وتفكك الأنسجة.

وفي دراسة نشرت في nature medicine، لاحظ العلماء في كلية الطب في جامعة مينيسوتا في مينيابوليس ومايو كلينيك أن هناك جزيئات تستهدف وتدمر خلايا الشيخوخة لإبطاء أو منع عملية الشيخوخة مما يمكنه أن يطيل عمر الشخص بشكل فعال ويحسن صحته.

وحتى عندما تم تطبيق ذلك في مراحل متقدمة من الحياة وجد الباحثون أن هذه الجزيئات لا تزال قادرة على التقليل من خلايا الشيخوخة.

بعض العلماء المشاركين في هذه الدراسة بما فيهم البروفيسور بول د. روبينز، من جامعة مينيسوتا، تعاونوا مرة أخرى لمحاولة إيجاد أي من هذه المركبات سيكون الأكثر فاعلية في تأخير الشيخوخة وعلامات التقدم بالسن.

التفاح والفراولة
وفي دراسة حديثة اختبر العلماء 10 أنواع من الفلافونيدات؛ وهي مركبات توجد طبيعياً وتتميز بخصائصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهاب، ومن جميع المركبات التي نظروا إليها كان المركب الأكثر فاعلية هو الفسيتين؛ والذي يوجد التفاح، الفراولة، والبصل والخيار.

وعند علاج شيخوخة الفئران باستخدام الفسيتين وجد الباحثون أنه يقلل من مستوى خلايا الشيخوخة في الحيوانات مما يطيل من عمرها ويساهم في تحسين الصحة.

وتشير هذه النتائج أنه يمكن تمديد فترة الصحة وتأخير الشيخوخة إلا أنها ما تزال المرحلة الأولى ضمن رحلة بحث طويلة؛ فهناك العديد من الأسئلة التي يجب معالجتها بما في ذلك الجرعات المناسبة على سبيل المثال.