الرئيسية / أخبار محلية / 12.5 % أقلعوا عن التدخين بعيادات الصحة المجانية

12.5 % أقلعوا عن التدخين بعيادات الصحة المجانية

الأطباء السبعة– بلغت نسبة المراجعون المقلعون عن التدخين لدى العيادات المجانية للإقلاع عن التدخين التابعة لوزارة الصحة، ما بين 5- 12.5% عام 2017. بحسب مديرة قسم التوعية والإعلام الصحي في وزارة الصحة الدكتور عبير موسوس.

وقالت الدكتورة موسوس لموقع “الأطباء السبعة” أن الإقبال من قبل الأردنيين لمراجعة العيادات المجانية في ارتفاع ليصبح في 2017 ما يقارب 2000 مراجع مدخن (ذكور وإناث) والنسبة الأكبر كانت للذكور.

مؤكدة أن ثمة أشخاص مدخنين أقلعوا خلال الأسبوع الأول لمراجعتهم العيادة، علماً أن نسبة كبيرة من المدخنين يرغبون بالإقلاع لكن لا يعرفون أين يتجهوا وبحاجة إلى توجيه.

وحول أساليب العلاج المتبعة للمراجعين، بينت ” العلاج يبدأ من الدعم النفسي بتقديم المشورة والإرشاد لتجاوز الآثار الجانبية للأعراض الإنسحابية، وكيفية تجاوز وقت الرغبة للتدخين، وكيفية إشغال وقت المدخن دون الحاجة والرغبة بالتدخين”.

مضيفة ” يتم بعدها اتباع الأساليب العلاجية من خلال تقديم علاجات الإقلاع وتسمي بدائل النيكوتين ومنها العلكة mg.4 ،2mg ، واللاصقات بعدة عيارات 5،10،15،25 ، وتعطى حسب تقييم حالة المراجع وعدد السجائر التي يدخنها”.

وتختلف كلف العلاج للمدخنين بحسب العلاجات الإقلاعية المستخدمة، موضحة “تكلفة الشخص إذا عولج بالعلكة تقدر 112 ديناراً شهرياً، أما اللاصقات 55 ديناراً شهرياً، أما تشامبيكس تقدرب 300 دينار شهرياً”.

وتعتبر عيادات الإقلاع عن التدخين كمراكز لتقديم المشورة والإرشاد والعلاج، بحيث تقدم للمدخنين الراغبين في الإقلاع هذه الخدمات مجاناً، بهدف مساعدتهم للتخلص من حالة الإدمان على النيكوتين والذي يعتبر إدمان جسدي، وإعطائهم مشورة للتخلص من الإدمان النفسي.

إلى جانب تقديم أدوية الإقلاع عن التدخين كاللاصقات والعلكة المحتوية على النيكوتين، وهى بدائل تعطى حسب تقييم حالة المدخن وتوصف بعيارات مناسبة، يتم بعدها الإنسحاب تدريجياً إلى أن يتم التوقف عن التدخين، وتقدم للسيطرة على الأعراض الإنسحابية التي يتعرض لها المدخن نتيجة التوقف عن التدخين.

وقامت وزارة الصحة باستحداث خمس عيادات للإقلاع عن التدخين، عيادة في مركز صحي عمان الشامل يقدمون خدماتهم في الفترة المسائية لإعطاء فرصة لمن لا يستطيع مراجعة العيادات الصباحية، وعيادة مركز صحي ماركا وتعمل صباحا، وعيادة في محافظة إربد وتعمل يومي الإثنين والأربعاء بالفترة الصباحية، وعيادة محافظة الكرك وتعمل في مركز صحي المرج يوم الأربعاء من كل أسبوع، وعيادة الزرقاء مركز صحي وادي الحجر وتعمل يومي الإثنين والأربعاء صباحاً.

وتشير آخر الإحصائيات أن التبغ يقف وراء ما نسبته 12% من مجمل الوفيات في الأردن بين الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ثلاثون عاماً، وضمن هذه الفئة يشكل التبغ العبء الأكبر من أسباب الوفيات المتعلقة بالأمراض التنفسية 34 % من مجمل الوفيات، ومن السرطانات 18%، ومن أمراض القلب والأوعية الدموية 13%، وهذه الأرقام في ازدياد.