الرئيسية / أخبار محلية / 1 من أصل 4 لاجئين سوريين يعانون من مشاكل نفسية

1 من أصل 4 لاجئين سوريين يعانون من مشاكل نفسية

الأطباء السبعة– أظهرت دراسة أجرتها الهيئة الطبية الدولية عام 2017 في مجال الصحة العامة والنفسية للاجئين السوريين في الأردن، أن (1) من أصل (4) لاجئين يعانون من مشاكل نفسية أو عرضة للإصابة.

وأشار مدير البرامج في الهيئة الطبية الدولية الدكتور أحمد بواعنه لموقع “الأطباء السبعة” أن اللاجئين السوريين في الأردن وبمقارنتهم مع أعدادهم، هناك ما نسبته 3.5% بحاجة إلى خدمات نفسية متخصصة وبحاجة إلى مراجعة أطباء نفسيين، وما يتراوح من 15-20% منهم بحاجة إلى خدمات نفسية أقل تخصصية من الممكن أن يتابعها طبيب عام مؤهل”.

مضيفاً، أن ما نسبته 35- 50% بحاجة إلى دعم نفسي داخل الأسرة وداخل المجتمع، وحاجتهم إلى أخصائيين اجتماعيين.

وبيّن الدكتور بواعنة أن هناك فروقا ما بين المشاكل التي يعاني منها اللاجئين داخل المخيمات وخارجها، حيث تركزت المشاكل النفسية بالاكتئاب والقلق والخوف من المستقبل ، وبالنسبة للأطفال تمثلت بالتبول اللإرادي والعنف في السلوك.

وعن وجود حالات نفسية أدت إلى الانتحار بين اللاجئين، قال ” حالات الانتحار كانت ضمن المعدلات العالمية، وتمكنا من الوصول لحالات كانوا يخططون للانتحار”.

ووفرت الهيئة الطبية الخدمات النفسية للاجئين ضمن عياداتها في المخيمات لكن ما زال هناك عوائق تحد من التوافد إليها، وقال ” قلة الوعي لدى اللاجئين في عدم معرفة الأعراض للذين يعانون من مشاكل نفسية، إلى جانب عدم تقبلهم فكرة مراجعة أخصائيين نفسيين”.

أما بالنسبة للاجئين خارج المخيم، العائق كان في بُعد مسافة العيادات المتخصصة عنهم وليس بالسهولة الوصول اليها.

وأجريت الدراسة على أكثر من 6 آلاف مشارك في 10 محافظات، كانت بين لاجئين سوريين في المخيمات وخارجها وأردنيين من المجتمع المحلي.

وعملت الهيئة الطبية الدولية على مدار عشر سنوات في مجال الصحة العامة والنفسية وتأمين الحماية المتعلقة بالأطفال للاجئين السوريين داخل المخيمات الموزعة في جميع محافظات المملكة.

تقدم خدمات الرعاية الصحية التابعة لوزارة الصحة من خلال المراكز الصحية والبالغ عددها 95 مركز صحي شامل ، 375 مركزًا أساسيًا و 205 مراكز فرعية، إضافة الى توفير خدمات صحة الأمومة والطفولة في 448 مركز، 387 عيادات الأسنان. كما توفر الأونروا الرعاية الصحية الأولية الخدمات من خلال 24 عيادة طبية. الجمعية الاردنية لتنظيم وحماية الأسرة يوفر الخدمات من خلال 19 عيادة، هذا بالإضافة إلى مساهمة القطاع الخاص القطاع في هذه الخدمات.

في حين يقدم المركز الوطني للصحة العقلية في وزارة الصحة (NCMH) هو الوكالة الرائدة لتوفير خدمات الصحة العقلية ، العلاج والوعي والإشراف والتدريب ، بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني في تقديم خدمات الصحة العقلية.