الرئيسية / أخبار محلية / ما لا تعرفونه عن مطعوم الإنفلونزا!

ما لا تعرفونه عن مطعوم الإنفلونزا!

الأطباء السبعة– نصح الأخصائي في الطب العام الدكتور رجائي نفّاع عدم إعطاء مطعوم الإنفلونزا للأشخاص الأصحّاء، ويوجب إعطاؤه فقط لفئات معينة.

وركّز الدكتور نفّاع على إعطاء المطعوم فقط للأطفال الذين يعانون من حساسية مفرطة والأشخاص المصابون بالربو والحساسية الموسمية، والأعمار فوق 65 سنة لضعف مناعتهم، والمصابين بأمراض مزمنة كالسكري والضغط، والأشخاص الذين يأخذون أدوية كيماوية أو علاج بالأشعة نتيجة وجود أورام.

مضيفاً أن الشخص الصحي لا داعي لأن يأخذ مطعوم الإنفلونزا، لانه لا يوجد أفضل من المناعة الطبيعية، فالمصاب عادة يصبح لديه مناعة جيدة ضد هذا النوع من الفايروس ويتعافى منه، بينما الشخص الذي يأخذ المطعوم يتم إعطاؤه مجموعة من الفايروسات البسيطة لتولد أجسام مناعية صناعية في جسمه.

ويتكون مطعوم الإنفلونزا بحسب الدكتور نفّاع من 5 إلى 6 أنواع من الفايروسات المنتشرة بالجو يتم عزلها وزراعتها لتصبح مطعوماً، وتقوم الشركات المصنعة للمطعوم بتغير تركيبته كل عام بسبب اختلاف أنواع الفايروسات المنتشرة.

مضيفاً، إن الفايروسات الـ 5 أو 6 تتكون من أنواع خطرة نوعاً ما، منها التي تعمل على ارتفاع درجة الحرارة والفيروسات التي تشكل مضاعفات في الجهاز التنفسي وفيرسات انفلونزا الخنازير H1N1 باقسامها.

ويعطى المطعوم عادةً في نهاية شهر ايلول وخلال شهر تشرين الأول ومن الممكن في أوائل شهر تشرين الثاني، اي قبل أن يبدأ موسم الإنفلونزا .

وحول علاج الانفلونزا، يقول “إن معظم المصابين يتناولوا الأدوية الخاطئة في العلاج كالمضادات الحيوية، والأجدى أن يقوموا بأخذ مسكنات وخافضات للحرارة”.

وبيّن الدكتور تراجع إقبال الناس على أخذ المطعوم لاعتقادهم السائد أنه لن يصاب بالرشح. موضحاً ان المطعوم لا يمنع الإصابة بالرشح لكنه يقي بالشكل الرئيسي من ارتفاع درجات الحرارة.

الإنفلونزا..

مرض موسمي وعالمي يصيب غالبية السكان، وهو فايروس يتكون من عدة فايروسات ليشكلو فايروس واحد ويختلف بتركيبته في كل عام عن الاخر، بحسب التغير المناخي والطقس.

أعراضه: ارتفاع في درجات الحرارة والقشعريرة والصداع وآلالام العضلات والمفاصل، وفي بعض الأحيان ينزل بعض أنواع الفيروسات إلى الأمعاء وتسمى بالإنفلونزا المعوية “الروتا فايروس”.

طرق العدوى: تنتقل الانفلونزا بسهولة وبسرعة من خلال اللمس والعطاس والتقبيل ، وتتراوح فترة الحضانة لهذا الفايروس من ساعات الى أيام بحسب طبيعة الشخص ومدى قوة مناعته.

أعراضه الجانية: لا يوجد بشكل رئيسي اي أعراض، إلّا الذين يعانون من بعض أنواع الحساسية كحساسية البيض او حساسية لنفس المواد المكونة لهذا المطعوم.