الرئيسية / أخبار محلية / لا للإحراج من سيلان اللعاب أثناء النوم بعد الآن!

لا للإحراج من سيلان اللعاب أثناء النوم بعد الآن!

الأطباء السبعة– يشعر العديد من الأشخاص بالإحراج بالذات من الشريك الزوجي أو الأصدقاء، عند الاستيقاظ من النوم وملاحظتهم لوجود بقعة على الوسادة، والتي يكون سببها سيلان في اللعاب أثناء النوم.

حيث يتم إفراز اللعاب من الغدد اللعابية، بقسميها، الغدد اللعابية الرئيسية والكبيرة (النكافية)، والغدد الصغيرة، وتتواجد الغدد اللعابية الرئيسية والكبيرة بين الأذن والفك وعلى الجانبين، أما الغدد الصغيرة تكون موزعة داخل الفم.

وتفرز تلك الغدد ما يقارب 1.5 لتر من اللعاب داخل الفم يومياً، والإنسان لا يشعر بذلك كونها داخل الفم ويقوم ببلعه بشكل تلقائي.

وللوقوف على أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم، وضّح أخصائي الطب العام الدكتور معتصم مسالمة لموقع “الأطباء السبعة”،

 ” السيلان عند الأطفال، ناتج عن التسنين أو وجود التهابات داخل الفم”.

أما السيلان عند الكبار الأسباب تنقسم إلى قسمين، وقال ” المشكلة الأولى: ناتجة عن زيادة في إفرازات الغدة اللعابية نفسها ويكون سببه مشاكل في الأسنان نفسها وغير مطابقة لبعضها البعض فيصبح هناك زيادة في إفراز اللعاب من خلال الفتح التلقائي للفم أثناء النوم، إلى جانب الارتداد المعدي المريئي، والتهاب في الحلق، أو تناول بعض الأدوية النفسية، والحمل”.

مضيفاً “المشكلة الثانية ناتجة عن عدم القدرة على البلع لدى الشخص، تشمل التهاب في الجيوب الأنفية أو إعوجاج في الحاجب الأنفي ووجود اللحميات، الحساسية، أورام في الحنجرة أو اللوزتين، بعض الاضطرابات العصبية كالزهايمر، الباركنسون، الشلل الدماغي”.

ومن أبرز طرق علاج سيلان اللعاب أثناء النوم، بداية يجب تحديد السبب المباشر، وعادة ما يكون العلاج إما بالأدوية أو علاج جراحي، وهناك طريقة حديثة عن طريق الحقن بمادة البوتكس التي تعمل على شد عضلات الوجه والتي تخفف من سيلان اللعاب.

ونصح الدكتور مسالمة الذين يعانون من تلك المشكلة مراعاة وضعية النوم، وأخذ وضعية النوم على الظهر بدلاً من النوم على البطن أو على إحدى الجوانب، إضافة إلى إجراء علاج طبيعي لتقوية عضلات الفكين.