الرئيسية / أخبار محلية / طبيب أردني يعالج مشاكل القدم بتقنية “بيانكي” الحديثة

طبيب أردني يعالج مشاكل القدم بتقنية “بيانكي” الحديثة

الأطباء السبعة– يشكو العديد من الأشخاص من مشاكل في القدم تعرضهم إلى قلة الحركة والمشي وعدم ممارسة الرياضة أو حياتهم اليومية بشكل طبيعي لشدة الآلام الناتجة من تلك المشاكل.

ومن أبرز تلك المشاكل: انحراف الإصبع الكبير، النتوءات العظمية في المشط الأول، الاختناقات العصبية، المسامير في أي من أصابع القدم، بالإضافة إلى البروزات العظمية في أصابع القدم.

ولعلاج تلك المشاكل تمكّن الطبيب الأردني، مستشار جراحة العظام والمفاصل وجراحة مفصل الركبة الدكتور إسماعيل غزال بالتعاون مع فريق طبي إيطالي PBS من اتباع طريقة حديثة ومتطورة تدعى “بيانكي” ، وهي عبارة عن عملية جراحية محدودة وبدون ألم وتجرى تحت تخدير موضعي، ومدتها ربع ساعة.

وبيّن الدكتور غزال لموقع “الأطباع السبعة” أن العملية تجرى من خلال ثقوب صغيرة واستعمال أدوات جراحية خاصة ودقيقة، والدخول في أماكن بعيدة عن الأعصاب تحت الجلد ليتم حف وقص العظم وتعديل زاوية الكبسولة للأصابع، بحيث لا يتعطل عمل الكاحل والعظم باستخدام أسلوب الشفاء الثانوي للعظم.

وتتميز طريقة “بيانكي” بمقارنتها مع الطرق التقليدية بمميزات عدة، فالآلام المصاحبة للعملية تكون شبه معدومة، وأضاف ” عدم حاجة المريض إلى وضع جبائر جبصية أو تثبيت بالمامسير أو الصفائح أو الأسياخ، يستطيع المريض أن يمشي على قدمه في نفس يوم إجراء العملية مع ضمادة خاصة ولبس حذاء جبائرة خاص مع إمكانية ممارسة حياته بشكل طبيعي ومغادرة المستشفى في ذات اليوم”.

وأشار الدكتور غزال أنه بطريقة “بيانكي” يتحسن المريض خلال أربعة أسابيع بمقارنتها مع الطريقة التقليدية التي تحتاج إلى ثلاثة أشهر، وبعد مدة 4 أسابيع يستطيع المريض ارتداء حذاءه العادي وممارسة حياته بشكل طبيعي.

مضيفاً أن الشفاء يكون سريع نظراً لأن العملية لا تؤثر على طبيعة الأنسجة الرخوة في الجسم، ويمكن للمريض بعد 3 أشهر الركض ولبس الكعب العالي.

وأكد الدكتور غزال مدى نجاح العملية حيث وصلت النسبة إلى 98%، كون العملية تخضع للمراقبة تحت الأشعة طيلة فترة العملية حتى لا تتجاوز عملية الإصلاح الزائد أو الناقص.

وقد طور الدكتور الإيطالي أندريه بيانكي منذ العام 1996 طريقة جديدة للتدخل الجراحي المحدود في جراحة القدم PBS بعد إجراء العديد من الأبحاث ، حيث تمكن من تطوير أدوات جراحية جديدة يمكن من خلالها علاج مشاكل القدم المتعددة عن طريق تدخل محدود من خلال ثقوب في السطح الخارجي من القدم، بحيث يتمكن من إصلاح العيوب السابقة بجلسة واحدة.