الرئيسية / أخبار محلية / دراسة: الأردنيون المصابون بالسمنة أكثر عرضة لنقص فيتامين (د)

دراسة: الأردنيون المصابون بالسمنة أكثر عرضة لنقص فيتامين (د)

الأطباء السبعة– أكدت دراسة أجراها قسم التغذية في الجامعة الأمريكية في محافظة مادبا تحت عنوان “حالة فيتامين (د) ومؤشر كتلة الجسم عند مرضى السكري من النوع الثاني الأردنيين”، أن الأردنيون الذين يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين (د).

وقالت رئيسة قسم التغذية في الجامعة الأمريكية – أستاذ مساعد، الدكتورة فدوى غازي حموه أن الأردنيين يعانون من حالة نقص وعدم كفاية لفيتامين (د) سواء الذكور والإناث، وهذه الحالة تكون أكثر عند من يعانون من زيادة في الوزن والسمنة.

موضحة ” إن زيادة الجزء الدهني في الجسم يقلل من الوفرة الحيوية لفيتامين (د) في الجسم ومن مصادره الغذائية، وهذا يحدث عند المصابين بالسكري من النوع الثاني أيضاً حيث يكون لديهم زيادة في الجزء الدهني في الجسم وهذا يؤثر على فعل الأنسولين في الجسم وإفرازه لاحقاً”.

وبينت الدكتورة حموه الهدف من الدراسة ” معرفة العلاقة ما بين حالة فتيامين (د) ومؤشر كتلة الجسم عند مرضى السكري من النوع الثاني الأردنيين ومقارنتها مع أصحاء متوافقين معهم بالعمر والجنس”.

حيث أجريت الدراسة في محافظة الكرك بموافقة لجنة الأخلاقيات في مستشفى الكرك الحكومي، وشارك فيها 110 متطوع منهم 55 من المصابين بمرض السكري من النوع الثاني (40 ذكور و15 إناث)، و (55) من الأصحاء (40 ذكور و 15 إناث)، وكان هناك تطابق في العمر والجنس بين المشاركين، حيث كانت الفئة العمرية تترواح ما بين 30-60 عاماً، ويشترط إثبات المصابين بالكسري من قبل الطبيب المختص ولجميع المشاركين عن تناولهم لفيتامين (د) أو إصابتهم بأمراض لها علاقة بحالة فيتامين (د) مثل أمراض الجهاز الهضمي. بحسب الدكتورة حموه.

وأضافت ” تم قياس الطول والوزن للمشاركين وحساب مؤشر كتلة الجسم واستخدامها كمؤشر للسمنة، إضافة إلى سحب عينة دم من المشاركين (المرضى والأصحاء) لفحص حالة فيتامين (د) لديهم”.

وأشارت نتائج الدراسة بحسب الدكتورة حموه، إلى أن نصف العينة المشاركة من المصابين بالسكري هم في حالة زيادة وزن وسمنة (مؤشر كتلة الجسم ≤ 25 كغم/ م2 )، إضافة إلى أنهم يعانون من نقص وعدم كفاية فيتامين (د) أي تركيز الفيتامين في الدم هو أقل من 50 نانومول/ لتر، ووجدنا نفس هذه النسبة وهذه النتائج لدى الأصحاء أيضاً.

وأضافت أن الدراسة كشفت أيضاً الارتباط القوي ما بين مؤشر كتلة الجسم والجنس وكان هو الأعلى وارتباطاً عكسياً مع حالة فيتامين (د).