الرئيسية / أخبار محلية / اختلالات الغدة الدرقية: الأعراض والعلاج

اختلالات الغدة الدرقية: الأعراض والعلاج

الأطباء السبعة– باتت مشكلة اضطرابات واختلالات الغدة الدرقية شائعة بشكل كبيرفي العالم ويعاني منها الكثير، سواء من زيادة أو نقص في هرمون الغدة أو من تضخمها.

حيث بيّن استشاري الجراحة العامة والأورام الدكتور فراس اليوسف لموقع “الأطباء السبعة” أعراض أنواع مشاكل الغدة الدرقية الثلاث، زيادة إفراز هرمون الغدة الدرقية، نقص إفراز هرمون الغدة الدرقية، وتضخم الغدة الدرقية، وقال:

  1. أعراض زيادة أو فرط إفراز هرمون الغدة الدرقية: نقصان في الوزن بالرغم من تناول الطعام، صعوبة في النوم والشعور بالقلق، تسارع في دقات القلب، أو الشعور بالدفئ مقارنة بالناس الآخرين، وملاحظة تضخم الغدة من قبل الطبيب، تغير في جحوظ العين ، ارتعاش في أصابع اليدين.
  2. نقص إفراز هرمون الغدة الدرقية، الأعراض: زيادة في الوزن بالرغم من عدم تناول كميات كبيرة من الطعام، النوم لفترات كبيرة والشعور بالكسل والخمول، الشعور بالبرد رغم تواجد المريض بمكان حار، تساقط الشعر، وملاحظة تضخم الغدة من قبل الطبيب.
  3. تضخم الغدة الدرقية، الأعراض: ممكن أن يكون مصاحب لأمراض فرط أو كسل إفراز الهرمون، ومن الممكن أن يكون نتيجة ورم حميد أو خبيث.

وحول تشخيص المرض في الغدة الدرقة، وضحّ الدكتور اليوسف “يكون من خلال فحص الدم أي فحص مستوى هرمونات الغدة الدرقية، فحص عن طريق صورة التراساوند للغدة، ومن الممكن أخذ خزعة إذا كان هناك شك لوجود ورم خبيث”.

بالنسبة لعلاج كل نوع من مشاكل الغدة الدرقية، بيّن:” في حال زيادة إفراز هرمون الغدة الدرقية يكون العلاج دوائياً أو جراحياً أو باليود الإشعاعي”.

مضيفاً “في حالة نقص إفراز هرمون الغدة الدرقية العلاج يكون عن طريق إعطاء المريض هرمون الغدة الدرقية الثايروكسين”.

أما في حالة تضخم الغدة قال أن العلاج يكون بدايةً، التأكد من عدم وجود خلايا خبيثة عن طريق الخزعة، في حال وجود خلايا خبيثة العلاج يكون جراحياً كحل أمثل، وفي بعض الحالات تضخم الغدة الدرقية مع فرط أو كسل في إفراز الهرمون مجرد معالجته دوائياً من الممكن أن تعود حجم الغدة إلى حجمها الطبيعي.