الرئيسية / أخبار عربية / اليونيسيف: موت طفل واحد كل 10 دقائق باليمن

اليونيسيف: موت طفل واحد كل 10 دقائق باليمن

الأطباء السبعة– كشف المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في الشرق الأوسط، الوضع بلغ مستويات خطيرة لما يعشيه أطفال اليمن، مشيراً الى موت طفل واحد كل عشرة دقائق.

وقال غييرت كابيلايري اليوم الاحد في عمّان إن أطفال اليمن يعيشون في جحيم، أن الأرقام وفيات الأطفال في ازدياد نتيجة انتشار الأمراض والتي من الممكن علاجها، إضافة الى سوء في التغذية.

وتطرق كابيلايري إلى قضية الطفلة اليمنية “أمل”، والتي انتشرت صورتها على غلاف صحيفة نيويورك تايمز رمزاً لمعاناة اليمنيين خلال سنوات الحرب والتي توفيت في تشرين الثاني، ولفت إلى أن أمل ليست الطفلة الوحيدة التي عانت في اليمن.

وأضاف كابيلايري “هناك 1.8 مليون طفل يعاني سنويا من سوء التغذية الحاد، 40 ألف طفل يعانون من سوء تغذية تهدد حياتهم كل يوم يعيش 40% منهم”.

وبين أيضا أن ” 1.1 مليون إمرأة حامل ومرضعة، أي عندما يلدن أطفالهن يعلمن أن معدل الولادة سيكون قليل. لسوء التغذية عواقب صحية على الأطفال ولكن سوء التغذية المزمن له أثر على نمو الطفل”. مضيفاً ” أن 50% من الأطفال (دون سن الخامسة)  لن ينموا أو يطوّروا قدراتهم الذهنية الكاملة”

مصرحاً أن مستويات التلقيح انخفضت إلى حد كبير، فنتيجة لذلك هنالك أمراض مثل الحصبة والدفتيريا ولها آثار قاتلة على الأطفال.

وتسعى الأمم المتحدة إلى جمع أطراف النزاع على طاولة المفاوضات، لكن جهودها لم تسفر بعد عن تقدم ملموس.